الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب ما جاء في النهي عن أن يتقدم رمضان بصوم إلا من صام صوما فوافقه

باب ما جاء في النهي عن أن يتقدم رمضان بصوم إلا من صام صوما فوافقه

1650 حدثنا هشام بن عمار حدثنا عبد الحميد بن حبيب والوليد بن مسلم عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لا تقدموا صيام رمضان بيوم ولا بيومين إلا رجل كان يصوم صوما فيصومه

التالي السابق


قوله ( لا تقدموا ) من التقديم بحذف إحدى التاءين أي لا تستقبلوه بصوم يوم أو يومين وحمله كثير من العلماء على أن يكون بنية رمضان أو لتكثير عدد صيامه أو لزيادة احتياطه بأمر رمضان وعلى صوم يوم الشك إذ لا يقع الشك عادة في يومين والاستثناء بقوله إلا رجل إلخ لا يناسب التأويلات الأخر إذ لازمه جواز صوم يوم أو يومين قبل رمضان لمن يعتاد بنية رمضان مثلا وهذا فاسد والوجه أن يحمل النهي على الدوام أي لا تداوموا على التقدم لما فيه من إيهام لحوق هذا الصوم برمضان إلا لمن يعتاد المداومة على صوم آخر الشهر فإن داوم عليه لا يتوهم في صومه اللحوق برمضان ( وإلا رجل ) بالرفع على أنه بدل من فاعل لا تقدموا لكون الكلام تاما غير موجب وفي مثله البدل هو الأولى



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث