الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وإذا بشر أحدهم بما ضرب للرحمن مثلا ظل وجهه مسودا

جزء التالي صفحة
السابق

ظل وجهه مسودا [17]

اسم ظل وخبرها ، ويجوز في الكلام ظل وجهه مسود على أن يكون في ظل ضمير مرفوع يعود على أحد ، ووجهه مرفوع بالابتداء ومسود خبره والمبتدأ وخبره خبر الأول ، ومثله مما حكاه سيبويه ["كل مولود يولد على الفطرة حتى يكون أبواه هما اللذان يهودانه أو ينصرانه وحكى سيبويه "] الرفع في اللذين والنصب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث