الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يمر الرجل بين يدي الرجل وهو يصلي

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

305 ( 62 ) من كان يكره أن يمر الرجل بين يدي الرجل وهو يصلي

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : نا وكيع بن الجراح عن سفيان عن سالم أبي النضر عن بشر بن سعيد عن عبد الله بن جهم قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لو يعلم أحدكم ما له في الممر بين يدي أخيه وهو يصلي من الإثم لوقف أربعين .

( 2 ) حدثنا أبو أسامة عن عبد الرحمن بن يزيد بن جابر قال : سمعت عبد الحميد بن عبد الرحمن عامل عمر بن عبد العزيز ومر رجل بين يديه وهو يصلي فجبذه حتى كاد يخرق ثيابه فلما انصرف قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لو يعلم المار بين يدي المصلي لأحب أن ينكسر فخذه ولا يمر بين يديه .

( 3 ) حدثنا أبو أسامة عن كهمس عن عبد الله بن بريدة قال : رأى أبي ناسا يمرون بعضهم بين يدي بعض في الصلاة فقال : ترى أبناء هؤلاء إذا أدركوا يقولون : إنا وجدنا آباءنا كذلك يفعلون .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال : نا أبو معاوية عن عاصم عن ابن سيرين قال : كان أبو سعيد الخدري [ ص: 317 ] قائما يصلي فجاء عبد الرحمن بن الحارث بن هشام يمر بين يديه فمنعه وأبى إلا أن يمضي فدفعه أبو سعيد فطرحه فقيل له : تصنع هذا بعبد الرحمن فقال : والله لو أبى إلا أن آخذه بشعره لأخذت .

( 5 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن محمد بن عجلان عن زيد بن أسلم عن عبد الرحمن بن أبي سعيد الخدري عن أبي سعيد الخدري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن جاء أحد يمر بين يديه فليقاتله فإنما هو شيطان .

( 6 ) حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن عمارة بن عمير عن الأسود قال قال : عبد الله من استطاع منكم أن لا يمر بين يديه وهو يصلي فليفعل فإن المار بين يدي المصلي أنقص من الممر عليه .

( 7 ) حدثنا ابن علية عن أيوب قال : قلت لسعيد بن جبير أدع أحدا يمر بين يدي ؟ قال : لا ، قلت : فإن أبى قال : فما تصنع ؟ قلت : بلغني أن ابن عمر كان لا يدع أحدا يمر بين يديه قال : إن ذهبت تصنع صنيع ابن عمر دق أنفك .

( 8 ) حدثنا غندر عن شعبة عن عمرو بن مرة عن يحيى بن الجزار عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي فجعل جدي يريد أن يمر بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم فجعل يتقدم ويتأخر حتى نزا الجدي .

( 9 ) حدثنا وكيع عن أسامة بن زيد عن محمد بن قيس عن أمه عن أم سلمة قالت كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي فمر بين يديه عبد الله أو عمر بن أبي سلمة فقال بيده ، فرجع ، فمرت زينب ابنة أم سلمة فقال بيده هكذا ، فمضت فلما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : هن أغلب .

( 10 ) حدثنا أبو خالد الأحمر سليمان بن حيان عن سليمان التيمي عن أبي مجلز قال : بادر رسول الله صلى الله عليه وسلم لهر أو هرة أن يمر بين يديه .

( 11 ) حدثنا وكيع قال : حدثنا سعيد بن عبد العزيز التنوخي عن مولى ليزيد بن نمران عن يزيد بن نمران قال : رأيت رجلا مقعدا فقال : مررت بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم وأنا على حمار وهو يصلي فقال : اللهم اقطع أثره فما مشيت عليها .

( 12 ) حدثنا ابن فضيل عن فطر عن عمرو بن دينار قال مررت بين يدي ابن عمر وهو في الصلاة فارتفع من قعوده ثم دفع في صدري [ ص: 318 ]

( 13 ) حدثنا إسحاق بن منصور قال : حدثنا هريم عن بيان عن وبرة قال : ما رأيت أحدا أشد عليه أن يمر بين يديه في صلاة من إبراهيم النخعي وعبد الرحمن بن الأسود .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث