الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وإذ قال إبراهيم لأبيه وقومه إنني براء مما تعبدون

جزء التالي صفحة
السابق

براء [26] القراءة التي عليها حجة الجماعة والسواد ، وعن ابن مسعود أنه قرأ (إنني بريء) إلا أن الفراء قال : إن مثل هذا يكتب بالألف ، وأجاز في كل همزة أن تكتب ألفا . قال أبو جعفر : هذا شاذ بعيد يلزم قائله أن يكتب يستهزئ بالألف ، وهذا فيه من الإشكال ومخالفة الجماعة أغلظ وأقبح . من قرأ برآء قال : في الاثنين والجميع أيضا برآء ، والتقدير أنني ذو برآء مثل ولكن البر من آمن بالله ومن قال : بريء قال في جمعه برأاء أو براء على وزن كرماء وكرام . وحكى الكوفيون جمعا ثالثا انفردوا به حكوا : براء على وزن براع وزعموا أنه محذوف من برأاء .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث