الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


باب القضاء في الضوال

حدثني مالك عن يحيى بن سعيد عن سليمان بن يسار أن ثابت بن الضحاك الأنصاري أخبره أنه وجد بعيرا بالحرة فعقله ثم ذكره لعمر بن الخطاب فأمره عمر أن يعرفه ثلاث مرات فقال له ثابت إنه قد شغلني عن ضيعتي فقال له عمر أرسله حيث وجدته

التالي السابق


40 - باب القضاء في الضوال

جمع ضالة مثل دابة ودواب ، والأصل في الضلال الغيبة ، ومنه قيل للحيوان الضائع ضالة بالهاء للذكر والأنثى ، والجمع الضوال ، ويقال لغير الحيوان ضائع ولقطة ، وضل البعير غاب وخفي عن موضعه ، وأضللته بالألف فقدته ، قاله الأزهري .

1486 1441 - ( مالك عن يحيى بن سعيد ) الأنصاري ( عن سليمان بن يسار ) بفتح الياء والسين الخفيفة ، الفقيه ( أن ثابت بن الضحاك ) بن خليفة ( الأنصاري ) الأشهلي الصحابي الشهير المتوفى سنة أربع وستين على الصواب ، ووهم من قال سنة خمس وأربعين ( أخبره أنه وجد بعيرا بالحرة ) بفتح المهملة والراء الثقيلة ، أرض ذات حجارة سود بظاهر المدينة ( فعقله ) شده بالعقال ، وهو الحبل ( ثم ذكره لعمر بن الخطاب فأمره عمر بن الخطاب أن يعرفه ثلاث مرات ، فقال له ثابت : إنه قد شغلني ) منعني ( عن ضيعتي ) بفتح الضاد ، عقاري ( فقال له عمر : أرسله حيث وجدته ) أي في المكان الذي وجدته فيه .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث