الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في الصلاة على الجنازة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 328 ] 13 - فصل في الصلاة على الجنازة

3057 - أخبرنا أبو يعلى ، حدثنا أبو خيثمة ، حدثنا يعقوب بن إبراهيم بن سعد ، حدثني أبي عن أبيه ، قال : قال عبد الله بن أبي قتادة عن أبيه : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دعي إلى جنازة سأل عنها ، فإن أثني عليها خيرا قام فصلى ، وإن أثني عليها شرا قال لأهلها : شأنكم بها ، ولم يصل عليها .

قال أبو حاتم : ترك المصطفى صلى الله عليه وسلم على من وصفنا نعته ، كان ذلك قصد التأديب منه صلى الله عليه وسلم لأمته ، كيلا يرتكبوا مثل [ ص: 329 ] ذلك الفعل ، لا أن الصلاة غير جائزة على من أتى مثل ما أتى من لم يصل عليه صلى الله عليه وسلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث