الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

جهود عمر فروخ.. في خدمة العربية

امتزج عمر فروخ ، رحمه الله، بالعربية وامتزجت به حتى جرت منه مجرى الدم في العروق، ورفد الضاد بأغلى الكنوز، وقام على حراستها، وجاهد في سبيلها، وكشف عن جوانب فذة منها، وعرف بأعلامها وأدبائها وشعرائها، وحارب الدعوة إلى العامية، كما حارب الدعوة إلى كتابة العربية بحروف لاتينية؛ وهاجم الشعر الحديث ، وأبان ضعفه وسخفه. إن الدفاع عن اللغة دفاع عن الأمة التي تتكلم تلك اللغة، التي هـي سياج للأمة، وصلة بين ماضيها وحاضرها، وطريق إلى مستقبلها، وعنوان لثقافتها. وإن الحفاظ على اللغة حفاظ على مستقبل الأمة؛ وموت اللغة موت للأمة نفسها.

ولله در عمر، رحمه الله، وهو يقول في عام 1924م، وكان شابا:

هام المحب بوادي حبها ولها إذ الحياة غدت من أجلها ولها     وكم فتى هـام في جناتها ولها
لأنـها كوثر عذب لواردها     فيا هـنيئا لمن قد رام منهلها




أم اللغات نفديها وتفدينا     والروح عزت ولـكنا نؤديها
فيا رءوما علينا في تبديها     إذا افترقنا -حنانيك- أمدينا
بعروة منك وثقى لا انفصام لها

[ ص: 95 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث