الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى إذ عرض عليه بالعشي الصافنات الجياد

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

القول في تأويل قوله تعالى:

[ 31 ] إذ عرض عليه بالعشي الصافنات الجياد .

إذ عرض عليه بالعشي الصافنات أي: من الخيل، جمع: (صافن)، وهو الذي يقوم على طرف سنبك يد أو رجل الجياد جمع (جواد)، وهو الذي يسرع في جريه، أو بمعنى الحسان جمع (جيد).

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث