الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

الهاشمي

الأمير المسند الصدوق أبو إسحاق إبراهيم بن عبد الصمد بن موسى بن محمد بن إبراهيم بن محمد بن علي بن عبد الله بن عباس الهاشمي العباسي البغدادي ، كان أبوه أمير الحاج مدة .

فأسمع هذا من أبي مصعب الزهري " كتاب الموطأ " ، ومن أبي سعيد [ ص: 72 ] الأشج ، وعبيد بن أسباط ، وجماعة بالكوفة ، ومن الحسين بن الحسن المروزي ، صاحب ابن المبارك ، ومن محمد بن الوليد البسري ، ومحمد بن عبد الله الأزرقي ، وخلاد بن أسلم ، وسعيد بن عبد الرحمن المخزومي .

حدث عنه : الدارقطني ، وأبو حفص بن شاهين ، وابن المقرئ ، وزاهر بن أحمد الفقيه ، وأحمد بن محمد بن الصلت المجبر ، وآخرون .

قال الدارقطني : سمعت القاضي محمد بن أم شيبان يقول : رأيت على ظهر الموطأ المسموع من أبي مصعب سماعا قديما صحيحا : سمع الأمير عبد الصمد بن موسى الهاشمي ، وابنه إبراهيم .

وقال حمزة السهمي : سمعت أبا الحسن بن لؤلؤ ، يقول : رحلت إلى سامراء إلى إبراهيم بن عبد الصمد ؛ لأسمع " الموطأ " ، فلم أر له أصلا صحيحا ، فتركت ، ولم أسمع منه .

توفي بسامراء في أول المحرم سنة خمس وعشرين وثلاثمائة عن بضع وتسعين سنة .

وقد أملى عدة مجالس في سنة أربع ، سمعها ابن الصلت منه .

ومات معه أبو مزاحم الخاقاني المقرئ ، ومكي بن عبدان ، وأبو بكر وكيل أبي صخرة ، وأبو حامد بن الشرقي ، وأبو الغمر عبيدون بن محمد [ ص: 73 ] الجهني الأندلسي -يروي عن يونس بن عبد الأعلى - ، وأبو العباس الدغولي وعمر بن علك المروزي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث