الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى هذا عطاؤنا فامنن أو أمسك بغير حساب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 5104 ] القول في تأويل قوله تعالى:

[ 39 ] هذا عطاؤنا فامنن أو أمسك بغير حساب .

هذا عطاؤنا فامنن أي: على من شئت من المقربين وغيرهم: أو أمسك أي امنع: بغير حساب أي: غير محاسب على المن والإمساك، فيكون حالا من المستكن، أو هو حال من العطاء، أو صلة له، وما بينهما اعتراض. والمعنى: إنه عطاء جم لا يكاد يمكن حصره، فقد يعبر عن الكثير بـ: لا يعد، ولا يحسب، ونحوه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث