الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر ما يستحب للمرء أن يسأل الله جل وعلا في إعاذة من يصلي عليه من عذاب القبر وعذاب النار بالله نتعوذ منهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 343 ] ذكر ما يستحب للمرء أن يسأل الله جل وعلا في إعاذة من يصلي عليه من عذاب القبر ، وعذاب النار ، بالله نتعوذ منهما

3074 - أخبرنا محمد بن المعافى العابد ، بصيدا قال : حدثنا عمرو بن عثمان القرشي قال : حدثنا الوليد بن مسلم عن مروان بن جناح عن يونس بن ميسرة بن حلبس عن واثلة بن الأسقع ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه صلى على رجل فقال : اللهم إن فلان بن فلان في ذمتك ، وحبل جوارك فأعذه من فتنة القبر ، وعذاب النار ، أنت أهل الوفاء والحق ، اللهم فاغفر له وارحمه ، إنك أنت الغفور الرحيم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث