الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر ما يستحب للمرء أن يسأل الله جل وعلا لمن يصلي عليه الإبدال له دارا خيرا من داره وأهلا خيرا من أهله

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 344 ] ذكر ما يستحب للمرء أن يسأل الله جل وعلا لمن يصلي عليه الإبدال له دارا خيرا من داره ، وأهلا خيرا من أهله

3075 - أخبرنا محمد بن الحسن بن قتيبة قال : حدثنا حرملة بن يحيى قال : حدثنا ابن وهب قال : حدثني معاوية بن صالح عن حبيب بن عبيد عن جبير بن نفير الحضرمي ، سمعه يقول : سمعت عوف بن مالك الأشجعي ، يقول : صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على جنازة فحفظت من دعائه وهو يقول : اللهم اغفر له ، وارحمه ، واعف عنه ، وأكرم منزله ، وأوسع مدخله ، واغسله بالماء والثلج والبرد ، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، وأبدله بداره دارا خيرا من داره ، وأهلا خيرا من أهله ، وزوجة خيرا من زوجته ، وأدخله الجنة ، وأعذه من النار ، ومن عذاب القبر حتى تمنيت أن أكون ذلك الميت .

[ ص: 345 ] قال ابن وهب : وحدثني معاوية بن صالح عن عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن عوف بن مالك ، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم نحو هذا الحديث .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث