الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 79 ] ابن فطيس

الإمام العلامة الحافظ الناقد أبو عبد الله محدث الأندلس ، محمد بن فطيس بن واصل بن عبد الله الغافقي الأندلسي الإلبيري .

مولده سنة تسع وعشرين ومائتين .

وسمع أبان بن عيسى ، ومحمد بن أحمد العتبي الفقيه ، وابن مزين [ من ] علماء الأندلس .

قال ابن الفرضي في تاريخه : ارتحل سنة سبع وخمسين ومائتين ، فسمع من : يونس بن عبد الأعلى ، وأحمد بن عبد الرحمن بن وهب ، ومحمد بن عبد الله بن عبد الحكم ، وأخذ بإفريقية عن أحمد بن عبد الله العجلي الحافظ ، وشجرة بن عيسى ، ويحيى بن عون ، وأكثر عن أهل الحرم ، ومصر ، والقيروان ، وتفقه بالمزني ، وأدخل الأندلس علما غزيرا .

وكان بصيرا بفقه مالك ، وكان يقول : لقيت في رحلتي مائتي شيخ ما رأيت فيهم مثل ابن عبد الحكم .

قال ابن الفرضي وغيره : صارت إليه الرحلة من البلاد ، وعمر دهرا .

وصنف كتاب " الروع والأهوال " ، وكتاب " الدعاء " . وكان ضابطا نبيلا صدوقا .

[ ص: 80 ] حدثنا عنه غير واحد . وتوفي في شوال سنة تسع عشرة وثلاثمائة .

قلت : عمر تسعين عاما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث