الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة هل البكاء عند اشتداد المرض ينافي الصبر

وسئل عمن أصيب بمرض فإذا اشتد عليه الوجع استغاث بالله تعالى ويبكي .

فهل تكون استغاثته مما ينافي الصبر المأمور به
؟ أو هو [ ص: 284 ] تضرع والتجاء ؟ .

التالي السابق


فأجاب : دعاؤه الله واستغاثته به واشتكاؤه إليه لا ينافي الصبر المأمور به .

وإنما ينافيه في ذلك الاشتكاء إلى المخلوق .

ولقد قال يعقوب عليه السلام { فصبر جميل } وقال : { إنما أشكو بثي وحزني إلى الله

} وقد روي عن طاووس : أنه كره أنين المريض . وقال : إنه شكوى وقرئ ذلك على أحمد بن حنبل في مرض موته فما أن حتى مات . ويروى عن السري السقطي أنه جعل قول المريض : آه من ذكر الله وهذا إذا كان بينه وبين الله وهذا كما يروى عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قرأ في صلاة الفجر : { إنما أشكو بثي وحزني إلى الله } ثم بكى حتى سمع نشيجه من آخر الصفوف فالأنين والبكاء من خشية الله والتضرع والشكاية إلى الله عز وجل حسن وأما المكروه فيكره والله أعلم .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث