الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة الأعراف

[ ص: 131 ] بسم الله الرحمن الرحيم

سورة الأعراف

قوله تعالى: فلا يكن في صدرك حرج منه ، الآية: 2: ظاهره النهي، ومعناه: نفي الحرج عنه، أي: لا يضيقن صدرك أن لا يؤمنوا به فعليك البلاغ، وليس عليك سوى الإنذار به شيء من إيمانهم وكفرهم. ومثله قوله: فلعلك باخع نفسك على آثارهم ، الآية . وقال: لعلك باخع نفسك ألا يكونوا مؤمنين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث