الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى واترك البحر رهوا إنهم جند مغرقون

جزء التالي صفحة
السابق

واترك البحر رهوا [24] على الحال . قال محمد بن يزيد : يقال : عيش راه أي خفض وادع فمعنى "رهوا" أي ساكنا حتى يحصلوا فيه وهو ساكن ولا ينفروا منه . وقيل : الرهو المتفرق .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث