الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب صلاة التطوع

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 25 ] ( باب صلاة التطوع ) :



502 - ( 1 ) - حديث { ابن عمر : صليت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ركعتين قبل الظهر وركعتين بعدها ، وركعتين بعد المغرب في بيته ، وركعتين بعد العشاء في بيته }. قال : وحدثتني أختي حفصة : { أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي ركعتين خفيفتين حين يطلع الفجر }. متفق عليه بزيادة : { وركعتين بعد الجمعة في بيته }.

503 - ( 2 ) - حديث عائشة : { من ثابر على اثنتي عشرة ركعة من السنة ، بنى الله له بيتا في الجنة : أربع قبل الظهر . . . }. والباقي كما في حديث ابن عمر ، الترمذي والنسائي وابن ماجه من حديث المغيرة بن زياد ، عن عطاء عنها ، والمغيرة ; قال النسائي : ليس بالقوي . وقال الترمذي : غريب ; ومغيرة قد تكلم فيه بعض أهل العلم من قبل حفظه . وقال أحمد : ضعيف " وكل " حديث رفعه فهو منكر . وقال النسائي : هذا خطأ ولعل عطاء قال : عن عنبسة فتصحف بعائشة ، يعني : أن المحفوظ حديث عنبسة بن أبي سفيان ، عن أخته أم حبيبة ، وقد أخرجه مسلم والنسائي وأكثر من تخريج طرقه ، [ ص: 26 ] والترمذي أيضا ، وفسره النسائي وابن حبان ، ولم يفسره مسلم .

504 - ( 3 ) - حديث : { رحم الله امرأ صلى قبل العصر أربعا }. أبو داود والترمذي وحسنه ، وابن حبان وصححه ، وكذا شيخه ابن خزيمة من حديث ابن عمر ، وفيه : محمد بن مهران وفيه مقال ، لكن وثقه ابن حبان وابن عدي .

( * * * ) حديث علي : { كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي قبل العصر أربعا يفصل بين كل ركعتين بالتسليم على الملائكة المقربين }الحديث تقدم في كيفية الصلاة .

( * * * ) حديث أم حبيبة : { من حافظ على أربع ركعات قبل الظهر ، وأربع بعدها ، حرمه الله على النار }. أصحاب السنن من حديثها ، وله طرق عند النسائي كما تقدم . [ ص: 27 ]

505 - ( 4 ) - حديث أنس : { صليت الركعتين قبل المغرب على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم . قيل له : رآكم رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قال : نعم رآنا ، فلم يأمرنا ، ولم ينهنا }. أبو داود بهذا ، والقائل له : رآكم ; المختار بن فلفل . ورواه مسلم نحوه . وللبخاري من طريق عمرو بن عامر ، عن أنس : لقد رأيت كبار أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يبتدرون السواري عند المغرب ، حتى يخرج النبي صلى الله عليه وسلم . . . زاد النسائي : وهم يصلون .

506 - ( 5 ) - حديث ابن عمر : { ما رأيت أحدا يصلي قبل المغرب ركعتين [ ص: 28 ] على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم }. أبو داود . والبيهقي من حديث طاوس ، عن ابن عمر نحوه .

507 - ( 6 ) - حديث عبد الله بن مغفل : { صلوا قبل المغرب ركعتين قال في الثالثة : لمن شاء }. البخاري وأبو داود وأحمد وابن حبان ، واتفقا عليه بلفظ : { بين كل أذانين صلاة }وفي رواية ضعيفة للبيهقي { بين كل أذانين صلاة ما خلا المغرب }.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث