الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ولقد نجينا بني إسرائيل من العذاب المهين

جزء التالي صفحة
السابق

ولقد نجينا بني إسرائيل من العذاب المهين [30]

نعت للعذاب . وزعم الفراء أن في قراءة عبد الله ( من عذاب [ ص: 132 ] المهين ) وذهب إلى أنه إضافة الشيء إلى نفسه مثل : ( وذلك دين القيمة ) . قال أبو جعفر : وإضافة الشيء إلى نفسه عند البصريين محال ، والقراءة مخالفة للسواد ، ولو صحت كان تقديرها من عذاب فرعون المهين ثم أقيم النعت مقام المنعوت ويكون الدليل على الحذف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث