الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

جابر بن سمرة ( ع )

ابن جنادة بن جندب ، جابر بن سمرة أبو خالد السوائي ، ويقال : أبو عبد الله .

له صحبة مشهورة ، ورواية أحاديث ، وله أيضا عن عمر ، وسعد ، وأبي أيوب ، ووالده ، شهد الخطبة بالجابية ، وسكن الكوفة ; حدث عنه الشعبي ، وتميم بن طرفة ، وسماك بن حرب ، وعبد الملك بن عمير ، وأبو [ ص: 187 ] خالد الوالبي ، وزياد بن علاقة ، وحصين بن عبد الرحمن ، وأبو إسحاق السبيعي ، وأبو عون محمد بن عبيد الله الثقفي ، وابن خاله عامر بن سعد بن أبي وقاص .

وهو وأبوه من حلفاء زهرة . وله بالكوفة دار وعقب .

وشهد فتح المدائن ، وخلف من الأولاد ; خالدا ، وطلحة ، وسالما .

شعبة : عن سماك ، عن جابر بن سمرة ، قال : كان النبي - صلى الله عليه وسلم - يمر بنا ، فيمسح خدودنا ، فمر ذات يوم ، فمسح خدي ، فكان الخد الذي مسحه أحسن .

قال ابن سعد مات جابر بن سمرة في ولاية بشر بن مروان على العراق .

وقال خليفة : توفي سنة ست وسبعين .

وقال أبو عبيد القاسم بن سلام : مات سنة ست وستين والأول أصح .

[ ص: 188 ] وبكل حال مات قبل جابر بن عبد الله . يقع لي من عواليهما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث