الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قدر كم يقعد في الركعتين الأوليين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

314 ( 71 ) قدر كم يقعد في الركعتين الأوليين

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : غندر عن شعبة عن سعد بن إبراهيم عن أبي عبيدة عن أبيه عبد الله بن مسعود أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا قعد في الركعتين الأوليين كأنه على الرضف ، قلت : حتى يقوم ؟ قال : حتى يقوم .

( 2 ) حدثنا جرير عن منصور عن تميم بن سلمة قال : كان أبو بكر إذا جلس في الركعتين كأنه على الرضف يعني حتى يقوم [ ص: 330 ]

( 3 ) حدثنا غندر عن شعبة عن الحكم عن إبراهيم عن رجل صلى خلف أبي بكر فكان في الركعتين الأوليين كأنه على الجمر حتى يقوم .

( 4 ) حدثنا هشيم قال : أنا مغيرة عن إبراهيم أنه كان يجلس في التشهد في الركعتين قدر التشهد مترسلا ثم يقوم .

( 5 ) حدثنا ابن فضيل عن يحيى بن سعيد عن عياض بن مسلم عن ابن عمر أنه كان يقول ما جعلت الراحة في الركعتين إلا للتشهد .

( 6 ) حدثنا حفص عن أشعث عن الحسن أنه كان يقول لا يزيد في الركعتين الأوليين على التشهد .

( 7 ) حدثنا جرير عن نعيم القاري عن مطرف عن الشعبي قال : من زاد في الركعتين الأوليين على التشهد فعليه سجدتا سهو .

( 8 ) حدثنا عبد السلام عن بديل عن أبي الجوزاء عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول في الركعتين التحيات .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث