الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما يقال بعد التشهد مما رخص فيه

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

315 ( 72 ) ما يقال بعد التشهد مما رخص فيه

( 1 ) حدثنا غندر عن شعبة عن زياد بن فياض قال : سمعت مصعب بن سعد يحدث أنه كان إذا تشهد فقال : سبحان الله ملء السماوات وملء الأرض وما بينهما وما تحت الثرى والحمد لله ملء السماوات وملء الأرض وما بينهما وما تحت الثرى والله أكبر ملء السماوات وملء الأرض وما بينهما وما تحت الثرى قال : شعبة لا أدري الله أكبر قبل أو الحمد لله والحمد لله حمدا طيبا مباركا فيه لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير اللهم إني أسألك من الخير كله ثم يسلم .

( 2 ) حدثنا ابن فضيل عن الأعمش عن عمير بن سعيد قال : كان عبد الله يعلمنا التشهد في الصلاة ثم يقول إذا فرغ أحدكم من التشهد في الصلاة فليقل اللهم إني أسألك من الخير كله ما علمت منه وما لم أعلم وأعوذ بك من الشر كله ما علمت منه وما لم أعلم اللهم إني أسألك من خير ما سألك منه عبادك الصالحون وأعوذ بك من شر ما عاذ منه عبادك الصالحون ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار ربنا إننا آمنا فاغفر لنا ذنوبنا وكفر عنا سيئاتنا وتوفنا مع الأبرار وآتنا ما وعدتنا على رسلك ولا تخزنا يوم القيامة إنك لا تخلف الميعاد [ ص: 331 ]

( 3 ) حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص وأبي عبيدة عن عبد الله قال : يتشهد الرجل ثم يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم ثم يدعو لنفسه .

( 4 ) حدثنا ابن إدريس عن الشيباني عن الشعبي قال : إذا فرغت من التشهد فادع لآخرتك ودنياك ما بدا لك .

( 5 ) حدثنا هشيم عن يونس عن الحسن ( و ) عن الشعبي أنهما قالا ادع في صلاتك بما بدا لك .

( 6 ) حدثنا يحيى بن سعيد القطان عن عثمان بن الأسود قال : قلت : لمجاهد أدعو لنفسي في المكتوبة قال : لا تدع لنفسك حتى تتشهد قال : وسألت عطاء فقال : تحتاط بالاستغفار .

( 7 ) حدثنا هشيم قال أخبرنا مغيرة عن إبراهيم قال : كانوا يحبون أن يدعو الإمام بعد التشهد بخمس كلمات جوامع اللهم إنا نسألك من الخير كله ما علمنا منه وما لم نعلم ونعوذ بك من الشر كله ما علمنا منه وما لم نعلم قال : مهما عجل به الإمام فلا تعجل عن هؤلاء الكلمات .

( 8 ) حدثنا حماد بن مسعدة عن محمد بن عجلان عن عون قال قال : عبد الله ادعوا في صلاتكم بأهم حوائجكم إليكم .

( 9 ) حدثنا أبو معاوية عن عاصم عن عون قال : اجعلوا حوائجكم التي تهمكم في الصلاة المكتوبة فإنه فضل الدعاء فيها كفضل النافلة .

( 10 ) حدثنا وكيع عن يونس بن أبي إسحاق عن أبي بردة قال : كان أبو موسى إذا فرغ من صلاته قال : اللهم اغفر لي ذنبي ويسر لي أمري وبارك لي في رزقي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث