الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة الجاثية

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 146 ] سورة الجاثية

سورة الجاثية .

مكية كلها في قول الحسن وجابر وعكرمة . وقال ابن عباس وقتادة : إلا آية ، هي قل للذين آمنوا يغفروا للذين لا يرجون أيام الله نزلت بالمدينة في عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - ، ذكره الماوردي . وقال المهدوي والنحاس عن ابن عباس : إنها نزلت في عمر - رضي الله عنه - ، شتمه رجل من المشركين بمكة قبل الهجرة . فأراد أن يبطش به ، فأنزل الله - عز وجل - : قل للذين آمنوا يغفروا للذين لا يرجون أيام الله ثم نسخت بقوله : فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم . فالسورة كلها مكية على هذا من غير خلاف . وهي سبع وثلاثون آية . وقيل : ست .

بسم الله الرحمن الرحيم .

حم تنزيل الكتاب من الله العزيز الحكيم .

قوله تعالى : ( حم ) مبتدأ و ( تنزيل ) خبره .

وقال بعضهم : ( حم ) اسم السورة . و تنزيل الكتاب مبتدأ . وخبره من الله والكتاب القرآن . ( العزيز ) المنيع . ( الحكيم ) في فعله . وقد تقدم جميع هذا .

[ ص: 147 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث