الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 78 ] تفسير سورة هود

بسم الله الرحمن الرحيم .

3357 - أخبرنا الحسين بن الحسن بن أيوب ، ثنا عبد الله بن أحمد بن زكريا المكي ، ثنا أحمد بن محمد بن الوليد الأزرقي ، ثنا مسلم بن خالد ، عن ابن خثيم ، عن أبي الزبير ، عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما ، أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لما نزل الحجر ، في غزوة تبوك قام فخطب الناس ، فقال : " يا أيها الناس ، لا تسألوا نبيكم عن الآيات ، فهؤلاء قوم صالح سألوا نبيهم أن يبعث لهم آية ، فبعث الله لهم الناقة ، فكانت ترد من هذا الفج فتشرب ماءهم يوم وردها ، ويشربون من لبنها ، مثل ما كانوا يتروون من مائهم ، فعتوا عن أمر ربهم ، فعقروها ، فوعدهم الله ثلاثة أيام ، وكان موعدا من الله غير مكذوب ، ثم جاءتهم الصيحة فأهلك الله من كان تحت مشارق السماوات ومغاربها ، منهم إلا رجلا كان في حرم الله ، فمنعه حرم الله من عذاب الله " ، قالوا : يا رسول الله ، من هو ؟ قال : " أبو رغال .

هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث