الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر نفي دخول الجنة عن زائرة القبور وإن كانت فاضلة خيرة

ذكر نفي دخول الجنة عن زائرة القبور وإن كانت فاضلة خيرة

3177 - أخبرنا ابن قتيبة قال : حدثنا يزيد بن موهب قال : حدثنا المفضل بن فضالة عن ربيعة بن سيف المعافري عن أبي عبد الرحمن الحبلي عن عبد الله بن عمرو ، قال : قبرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوما ، فلما فرغنا ، انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وانصرفنا معه ، فلما [ ص: 451 ] حاذى بابه ، وتوسط الطريق ، إذا نحن بامرأة مقبلة ، فلما دنت إذا هي فاطمة ، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما أخرجك يا فاطمة من بيتك ؟ قالت : أتيت يا رسول الله أهل هذا البيت ، فعزينا ميتهم .

فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : لعلك بلغت معهم الكدى ؟ قالت : معاذ الله ، وقد سمعتك تذكر فيها ما تذكر . قال : لو بلغت معهم الكدى ما رأيت الجنة حتى يراها جدك أبو أبيك
. فسألت ربيعة عن الكدى ، فقال : القبور .

قال أبو حاتم : قوله صلى الله عليه وسلم لفاطمة : لو بلغت معهم الكدى ما رأيت الجنة ، يريد ما رأيت الجنة العالية التي يدخلها من لم يرتكب ما نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عنه ، لأن فاطمة علمت النهي قبل ذلك ، والجنة هي جنات كثيرة لا جنة واحدة ، والمشرك [ ص: 452 ] لا يدخل جنة من الجنان أصلا لا عالية ولا سافلة ولا ما بينهما .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث