الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مطلب يجوز نظر العورة من الأجنبي في مواضع

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

مطلب : يجوز نظر العورة من الأجنبي في مواضع .

( وينظر ما ) أي شيئا أو الذي ( يحتاجه حاقن ) ، فالضمير في يحتاجه للحاقن ، وهو متقدم رتبة ، وإن تأخر لفظا أي وينظر الحاقن يعني الذي يحقن المريض ما يحتاج النظر إليه من عورة المحتقن ( قد ) أي حسب يعني ليس له النظر إلا إلى محل الحاجة . كقابلة حل لها نظر إلى مكان ولادات النسا في التولد ( كقابلة ) ، فإنها تنظر إلى ما تحتاج النظر إليه فقط ، وهذا معنى قوله : ( حل ) [ ص: 23 ] أي حلال ( لها ) أي القابلة ( نظر ) أي : أن تنظر ( إلى ) ما تحتاج إليه من ( مكان ولادات النسا في التوليد ) فتنظر إلى موضع الولادة ونحوه للحاجة ، ولا تقبل الذمية المسلمة مع وجود مسلمة تقبلها وتقدم قريبا .

( تتمة ) يجوز نظر العورة من الأجنبي في مواضع منها للطبيب في الحقنة وغيرها ومنها للقابلة . ومنها للختان . ومنها النظر لمعرفة البلوغ إذا احتيج إليه . ومنها حلق عانة من لا يحسن حلق عانته . ومنها ما ذكر في المغني في كتاب الجهاد : إذا وقفت امرأة في صف الكفار ، أو على حصنهم فتكشفت لهم يعني للمسلمين جاز رميها قصدا ، والنظر إلى فرجها للحاجة إلى رميها .

وقد روى سعيد حدثنا حماد بن زيد عن أيوب عن عكرمة قال : { لما حاصر رسول الله صلى الله عليه وسلم أهل الطائف أشرفت امرأة فكشفت عن قبلها فقال : هادونكم فارموها فرماها رجل من المسلمين فما أخطأ ذاك منها } . ومنها من يلي خدمة مريض . ومنها إذا اختلفوا في عبالة ذكره بأن ادعت الزوجة عبالة ذكره وضيق فرجها ، وخافت منه الإفضاء وأنكر ذلك ، فتلزمها البينة ، ويقبل قول امرأة ثقة في ضيق فرجها وعبالة ذكره ونحوه ، وتنظرهما وقت اجتماعهما للحاجة ، وكذا كل ما شابه ذلك مثل اختلافهم في البكارة وعدمها والله أعلم . .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث