الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سورة لقمان

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 125 ] سورة لقمان :

أقول: ظهر لي في اتصالها بما قبلها مع المؤاخاة في الافتتاح بـ الم أن قوله تعالى هنا: هدى ورحمة للمحسنين الذين يقيمون الصلاة ويؤتون الزكاة وهم بالآخرة هم يوقنون "3، 4" متعلق بقوله في آخر سورة الروم: وقال الذين أوتوا العلم والإيمان لقد لبثتم في كتاب الله إلى يوم البعث فهذا يوم البعث "الروم: 56" الآية، فهذا عين إيقانهم بالآخرة، وهم المحسنون الموقنون بما ذكر.

وأيضا ففي كلتا السورتين جملة من الآيات وبدء الخلق.

وذكر في الروم: في روضة يحبرون "الروم: 15"، وقد فسر بالسماع، وفي لقمان: ومن الناس من يشتري لهو الحديث "6" وقد فسر بالغناء وآلات الملاهي.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث