الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى لا يحزنك

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

348 - وقال: (لا يحزنك) خفيفة مفتوحة الياء وأهل المدينة يقولون: (يحزنك) يجعلونها من "أحزن" والعرب تقول: "أحزنته وحزنته".

وقال: (الذين يسارعون في الكفر من الذين قالوا آمنا بأفواههم) أي: "من هؤلاء ومن هؤلاء" ثم قال مستأنفا: (سماعون لقوم آخرين) أي: هم سماعون. وإن شئت جعلته على: (ومن الذين هادوا) : (سماعون لقوم آخرين) ثم تقطعه من الكلام الأول.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث