الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 273 ] ( 13 ) باب التشهد في الصلاة

التالي السابق


5079 - ذكر مالك في التشهد عن عمر ، وابن عمر ، وعائشة ، وليس عنده منها شيء مرفوع إلى النبي - عليه السلام - ، وإن كان غيره قد دفع ذلك .

[ ص: 274 ] 5080 - ومعلوم أنه لا يقال بالرأي ، ولو كان رأيا لم يكن ذلك القول من الذكر أولى من غيره من سائر الذكر . والله أعلم .

5081 - ولما علم مالك أن التشهد لا يكون إلا توقيفا عن النبي - عليه السلام - اختار تشهد عمر ; لأنه كان يعلمه للناس وهو على المنبر من غير نكير عليه من أحد من الصحابة ، وكانوا متوافرين في زمانه ، وأنه كان يعلم ذلك من لم يعلمه من التابعين وسائر من حضره من الداخلين في الدين ، ولم يأت عن أحد حضره من الصحابة أنه قال : ليس كما وصفت .

5082 - وفي تسليمهم له ذلك مع اختلاف رواياتهم عن النبي - عليه السلام في ذلك - دليل على الإباحة والتوسعة فيما جاء عنه من ذلك عليه السلام ، مع أنه متقارب كله : قريب المعنى بعضه من بعض ، إنما فيه كلمة زائدة في ذلك المعنى أو ناقصة .

5083 - فتشهد عمر كما حكاه مالك عن ابن شهاب ، عن عروة بن الزبير ، عن عبد الرحمن بن عبد القاري .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث