الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الغين والضاد وما يثلثهما

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

باب الغين والضاد وما يثلثهما

( غضف ) الغين والضاد والفاء أصل صحيح يدل على استرخاء وتهدم وتغش . من ذلك الأغضف من السباع : ما استرخت أذنه . ومن الباب : ليل أغضف ، أي أسود يغشى بظلامه . قال ذو الرمة :


قد أعسف النازح المجهول معسفه في ظل أغضف يدعو هامه البوم



ويقولون : عيش غاضف ، أي ناعم ، كأنه قد غشي بخيره وغضارته . والغضف : القطا الجون ، وهذا على التشبيه بالليل وسواده . ويقال : تغضفت البئر ، إذا تهدمت أجوالها فغشيت ما تحتها . ويقال : غضفت الأتن تغضف ، إذا أخذت الجري أخذا . وهذا لأنها تغشى الأرض بجريها . قال :

[ ص: 427 ]

يغض ويغضفن من ريق     كشؤبوب ذي برد وانسجال



التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث