الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 305 ] (87) سورة الأعلى

مكية وآيها تسع عشرة آية

بسم الله الرحمن الرحيم

سبح اسم ربك الأعلى الذي خلق فسوى

سبح اسم ربك الأعلى نزه اسمه عن الإلحاد فيه بالتأويلات الزائغة وإطلاقه على غيره زاعما أنهما فيه سواء وذكره لا على وجه التعظيم، وقرئ «سبحان ربي الأعلى».

وفي الحديث: «لما نزلت فسبح باسم ربك العظيم قال عليه الصلاة والسلام: اجعلوها في ركوعكم، فلما نزلت سبح اسم ربك الأعلى قال عليه الصلاة والسلام اجعلوها: في سجودكم» وكانوا يقولون في الركوع: اللهم لك ركعت وفي السجود: اللهم لك سجدت.

الذي خلق فسوى خلق كل شيء فسوى خلقه بأن جعل له ما به يتأتى كماله ويتم معاشه.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث