الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صليت فسبقت ببعض الصلاة فلما سلم الإمام قمت لأقضي ما سبقت

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

324 ( 81 ) من رخص أن يقضي قبل أن ينحرف

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : نا أبو خالد الأحمر عن حجاج عن أبي إسحاق عن أبي الأحوص عن عبد الله قال : إذا سلم الإمام فقم واصنع ما شئت يقول : لا تنتظر قيامه ولا تحوله من مجلسه .

( 2 ) حدثنا حفص عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر أنه كان يقضي ولا ينتظر الإمام قال : وكان القاسم وسالم ونافع يفعلون ذلك .

( 3 ) حدثنا هشيم قال : أخبرنا أبو هارون قال : صليت بالمدينة فسبقت ببعض الصلاة فلما سلم الإمام قمت لأقضي ما سبقت فجبذني رجل كان إلى جنبي ثم قال : كان ينبغي لك أن لا تقوم حتى ينحرف قال : فلقيت أبا سعيد فذكرت ذلك فكأنه لم يكره ما صنعت أو كلمة نحوها .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا روح بن عبادة عن حماد بن سلمة عن هشام بن عروة عن أبيه قال : يا بني ، إذا سلمت فإني أجلس فأسبح وأكبر فمن بقي عليه شيء من صلاته فليقم فليقض .

( 5 ) حدثنا روح بن عبادة عن ابن جريج عن عطاء قال : انتظره قليلا فإن جلس فقم ودعه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث