الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما قالوا في العسل للتداوي

جزء التالي صفحة
السابق

3279 ( 43 ) ما قالوا في العسل ؟

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يزيد بن هارون عن شعبة عن قتادة عن أبي المتوكل الناجي عن أبي سعيد الخدري قال : جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، إن أخي استطلق بطنه ، قال : اسقه عسلا ، فسقاه فأتى النبي عليه السلام فقال : يا رسول الله إني سقيته فلم يزده إلا استطلاقا ، قال : اسقه عسلا ، فسقاه فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، إني سقيته فلم يزده إلا استطلاقا ، قال : اسقه عسلا ، فإما في الثالثة وإما في الرابعة أحسبه قال : فشفي ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : صدق الله وكذب بطن أخيك .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن السدي عن يعقوب بن مغيرة عن علي قال : إذا اشتكى أحدكم شيئا فليسأل امرأته ثلاثة دراهم من صداقها ، فليشتر بها عسلا ، فيشربه بماء السماء ، فيجمع الله الهنيء المريء والماء المبارك والشفاء .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن بشر عن بكر بن ماعز عن الربيع بن خثيم قال : ما للنفساء عندي إلا التمر ، ولا للمريض إلا العسل .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو معاوية وابن نمير عن الأعمش عن خيثمة عن الأسود قال : قال عبد الله : عليكم بالشفاءين : القرآن والعسل .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حفص عن ابن جريج قال : أتى رجل النبي صلى الله عليه وسلم فشكا إليه بطن أخيه ، فقال : عليك بالعسل ، ثم عاد إليه فقال : كأنه ، فقال : كذب بطن أخيك ، وصدق القرآن ، عليك بالعسل .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن منصور عن إبراهيم قال : كانوا يستحبون للنفساء الرطب [ ص: 462 ]

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن إدريس عن حصين عن عمرو بن ميمون قال : ما للنفساء إلا الرطب لأن الله تعالى جعله رزقا لمريم

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث