الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وقالت اليهود يد الله مغلولة غلت أيديهم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

357- وقال: (وقالت اليهود يد الله مغلولة غلت أيديهم) . فذكروا أنها "العطية والنعمة".

وكذلك: (بل يداه مبسوطتان) كما تقول: "إن لفلان عندي يدا" أي: نعمة. وقال: (أولي الأيدي والأبصار) أي: أولى النعم. وقد تكون "اليد" في وجوه، تقول: "بين يدي الدار" يعني: قدامها، وليست للدار يدان.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث