الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب يوم الحج الأكبر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب يوم الحج الأكبر

1945 حدثنا مؤمل بن الفضل حدثنا الوليد حدثنا هشام يعني ابن الغاز حدثنا نافع عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقف يوم النحر بين الجمرات في الحجة التي حج فقال أي يوم هذا قالوا يوم النحر قال هذا يوم الحج الأكبر

التالي السابق


اختلفوا فيه على خمسة أقوال ، قيل : هو يوم النحر ، وقيل : هو يوم عرفة ، وقيل : هو أيام الحج كلها كقولهم يوم الجمل ويوم صفين ونحوه ، وقيل : الأكبر القران والأصغر الإفراد ، وقيل : هو حج أبي بكر الصديق - رضي الله عنه - ذكره القسطلاني .

( قال هذا يوم الحج الأكبر ) : قال تعالى : وأذان من الله ورسوله إلى الناس أي إعلام يوم الحج الأكبر أن الله بريء من المشركين ورسوله قال البيضاوي : أي يوم العيد ؛ لأن فيه تمام الحج معظم أفعاله ؛ ولأن الإعلام كان فيه . ووصف الحج بالأكبر ؛ لأن العمرة الحج الأصغر أو لأن المراد بالحج ما يقع في ذلك اليوم من أعماله ، فإنه أكبر من باقي الأعمال ، كذا في المرقاة .

قال المنذري : وأخرجه ابن ماجه والبخاري تعليقا .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث