الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى يوم نقول لجهنم هل امتلأت وتقول هل من مزيد

جزء التالي صفحة
السابق

يوم نقول لجهنم هل امتلأت [30]

[والعامل في يوم ظلام] ( وتقول هل من مزيد ) في معناه قولان : أحدهما أن المعنى : ما في مزيد ، ويحتج صاحب هذا القول بقوله جل وعز ( لأملأن جهنم ) . وهذا قول عكرمة ، ونظيره الحديث حين قيل للنبي صلى الله عليه وسلم : ألا تنزل دارا من دورك؟ فقال : وهل ترك لنا عقيل .

[ ص: 230 ] من دار"
أي ما ترك لنا دارا حتى باعها وقت الهجرة فهذا قول ، والقول الآخر فهل من مزيد على الاستدعاء للزيادة . وهذا قول أنس بن مالك ، ويدل عليه الحديث الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم "لا تزال جهنم تقول هل من مزيد فيقول رب العالمين سبحانه وتعالى فيجعل قدمه فيها فيقول قط قط" . قال أبو جعفر : فهذا الحديث صحيح الإسناد ، ويدل على خلاف القول الأول . والله جل وعز أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث