الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب أي يوم يخطب بمنى

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب أي يوم يخطب بمنى

1952 حدثنا محمد بن العلاء حدثنا ابن المبارك عن إبراهيم بن نافع عن ابن أبي نجيح عن أبيه عن رجلين من بني بكر قالا رأينا رسول الله صلى الله عليه وسلم يخطب بين أوسط أيام التشريق ونحن عند راحلته وهي خطبة رسول الله صلى الله عليه وسلم التي خطب بمنى

التالي السابق


( عن رجلين من بني بكر ) : والحديث سكت عنه أبو داود والمنذري والحافظ في التلخيص ورجاله رجال الصحيح ( يخطب بين ) : أي في ( أوسط أيام التشريق ) : هو اليوم الثاني من أيام التشريق ( وهي ) : أي خطبته - صلى الله عليه وسلم - في ثاني عشر ذي الحجة ( التي خطب بمنى ) : يوم النحر عاشر ذي الحجة ، فالخطبتان في يوم النحر وفي ثالث النحر متحدتان في المعنى ، وهو تعليم أحكام المناسك وغير ذلك ، وسيجيء بيان أنه كم يستحب من الخطب في الحاج في آخر أبواب الخطب .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث