الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 220 ] حرف اللام

( باب اللام مع الهمزة )

( لات ) * فيه من حلف باللات والعزى فليقل : لا إله إلا الله اللات : اسم صنم كان لثقيف بالطائف ، والوقف عليه بالهاء . وبعضهم يقف عليه بالتاء ، والأول أكثر . وإنما التاء في حال الوصل وبعضهم يشدد التاء .

وليس هذا موضع اللات . وموضعه " ليه " وإنما ذكرناه هاهنا لأجل لفظه . وألفه منقلبة عن ياء ، وليست همزة .

وقوله : " فليقل لا إله إلا الله " دليل على أن الحالف بهما ; وبما كان في معناهما لا يلزمه كفارة اليمين ، وإنما يلزمه الإنابة والاستغفار .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث