الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى نحن أعلم بما يقولون وما أنت عليهم بجبار

جزء التالي صفحة
السابق

نحن أعلم بما يقولون [45]

أي من الافتراء والتكذيب بالبعث ( وما أنت عليهم بجبار ) أي بمسلط . قال الفراء : جعل جبار في موضع سلطان . ومن قال بجبار معناه لست تجبرهم على ما تريد فمخطئ لأن فعالا لا يكون من أفعل ، وإن كان الفراء قد حكى أنه يقال : دراك من أدرك فهذا شاذ لا يعرف ، وحكى أيضا جبرت الرجل ، وهذا من الشذوذ ، وإن كان بعض الفقهاء مولعا بجبرت . ( فذكر بالقرآن من يخاف وعيد ) أي وعيدي لمن عصاني وخالف أمري .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث