الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ثم دخلت سنة اثنتين وستمائة

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 211 ] 602

ثم دخلت سنة اثنتين وستمائة

ذكر الفتنة بهراة

في هذه السنة ، في المحرم ، ثار العامة بهراة ، وجرت فيه فتنة عظيمة بين أهل السوقين : الحدادين والصفارين ، قتل فيها جماعة ، ونهبت الأموال وخربت الديار ، فخرج أمير البلد ليكفهم ، فضربه بعض العامة بحجر ناله منه ألم شديد ، واجتمع الغوغاء عليه ، فرفع إلى القصر الفيروزي ، واختفى أياما إلى أن سكنت الفتنة ثم ظهر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث