الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

365- وقال: (يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم) خفيفة، فجزم لأن جواب الأمر جزم فجعلها من "ضار يضير". وقال بعضهم: (يضركم) و: (يضركم) فجعل الموضع جزما فيهما جميعا، إلا أنه حرك لأن الراء ثقيلة فأولها ساكن فلا يستقيم إسكان آخرها فيلتقي ساكنان وأجود ذلك: (لا يضركم) رفع على الابتداء لأنه ليس بعلة لقوله: (عليكم أنفسكم) وإنما أخبر أنه لا يضرهم.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث