الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتاب البيوع

1942 [ ص: 7 ] 34

كتاب البيوع

[ ص: 8 ] [ ص: 9 ] بسم الله الرحمن الرحيم

34 - كتاب البيوع

وقول الله تبارك وتعالى : وأحل الله البيع وحرم الربا [البقرة : 275] ، وقوله : إلا أن تكون تجارة حاضرة تديرونها بينكم [البقرة : 282]

[ ص: 10 ] 1 - باب: ما جاء في قول الله تعالى : فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض وابتغوا من فضل الله إلى قوله : والله خير الرازقين [الجمعة : 10 - 11] وقوله تعالى : لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم [النساء : 39]

2047 - حدثنا أبو اليمان ، حدثنا شعيب ، عن الزهري قال : أخبرني سعيد بن المسيب ، وأبو سلمة بن عبد الرحمن ، أن أبا هريرة رضي الله عنه قال : إنكم تقولون : إن أبا هريرة يكثر الحديث عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وتقولون : ما بال المهاجرين والأنصار لا يحدثون عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بمثل حديث أبي هريرة ؟ وإن إخوتي من المهاجرين كان يشغلهم صفق بالأسواق ، وكنت ألزم رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على ملء بطني ، فأشهد إذا غابوا ، وأحفظ إذا نسوا ، وكان يشغل إخوتي من الأنصار عمل أموالهم ، وكنت امرأ مسكينا من مساكين الصفة أعي حين ينسون ، وقد قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في حديث يحدثه : " إنه لن يبسط أحد ثوبه حتى أقضي مقالتي هذه ، ثم يجمع إليه ثوبه إلا وعى ما أقول" . فبسطت نمرة علي ، حتى إذا قضى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مقالته جمعتها إلى صدري ، فما نسيت من مقالة رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تلك من شيء . [انظر : 118 - مسلم: 2492 - فتح: 4 \ 287]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث