الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب المقام في العمرة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

باب المقام في العمرة

1997 حدثنا داود بن رشيد حدثنا يحيى بن زكريا حدثنا محمد بن إسحق عن أبان بن صالح وعن ابن أبي نجيح عن مجاهد عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أقام في عمرة القضاء ثلاثا [ ص: 372 ]

التالي السابق


[ ص: 372 ] أي المقام بمكة بعد أداء العمرة .

( أقام في عمرة القضاء ثلاثا ) : قال ابن القيم : دخل رسول الله - صلى الله عليه وسلم - مكة بعد الهجرة خمس مرات سوى المرة الأولى ، فإنه وصل إلى الحديبية وصد عن الدخول إليها ، ثم دخلها المرة الثانية فقضى عمرته ، وأقام بها ثلاثا ثم خرج ، ثم دخلها المرة الثالثة عام الفتح في رمضان ، ثم دخلها بعمرة من الجعرانة .

قال المنذري : وذكر البخاري نحوه تعليقا . وأخرج البخاري ومسلم في صحيحيهما في الحديث الطويل من حديث أبي إسحاق السبيعي عن البراء بن عازب - رضي الله عنه - أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أقام بمكة في عمرة القضاء ثلاثا .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث