الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من قال على كم يصلي الظهر قدما ووقت في ذلك

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

339 من قال على كم يصلي الظهر قدما ووقت في ذلك

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا محمد بن فضيل عن أبي مالك الأشجعي عن كثير بن مدرك عن الأسود بن يزيد قال : قال عبد الله : إن أول وقت الظهر أن تنظر إلى قدميك فتقيس ثلاثة أقدام إلى خمسة أقدام وإن أول الوقت الآخر خمسة أقدام إلى سبعة أقدام أظنه قال : في الشتاء .

( 2 ) حدثنا ابن فضيل عن الأعمش عن عمارة قال : كانوا يصلون الظهر والظل قامة [ ص: 360 ]

( 3 ) حدثنا حسين بن علي عن زائدة عن منصور عن إبراهيم قال قال : تصلي الظهر إذا كان الظل ثلاثة أذرع وإن عجلت برجل حاجة صلى قبل ذلك وإن شغله شيء صلى بعد ذلك قال : زائدة : قلت لمنصور أليس إنها يعني ذلك في الصيف ؟ قال : بلى .

( 4 ) حدثنا غندر عن شعبة عن الأعمش عن إبراهيم قال : كان يقال إذا كان ظل الرجل ثلاثة أذرع فهو وقت صلاة الظهر .

( 5 ) حدثنا وكيع عن عمران عن أبي مجلز قال : صليت مع ابن عمر فأردت أن أقيس صلاته ففطنت لظلي فقسته فوجدته ثلاثة أذرع .

( 6 ) حدثنا الفضل بن دكين قال : حدثنا حريث بن السائب قال : سألت محمد بن سيرين عن وقت صلاة الظهر فقال : إذا كان ظله ثلاثة أذرع فذاك حين يصلي الظهر .

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال : حدثنا الفضل بن دكين قال : حدثنا حريث أن السائب قال : سألت الحسن عن وقت الظهر فقال : إذا زال الفيء عن طول الشيء فذاك حين يصلي الظهر .

( 8 ) حدثنا وكيع ومعاذ كلاهما عن عمران بن حدير عن أبي مجلز قال : ليس الوقت ممدودا كالشراك من أخطأه هلك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث