الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

783 ( باب لا يكف شعرا )

التالي السابق


أي هذا باب ترجمته لا يكف المصلي شعرا . والمراد به شعر الرأس ، وقد مر أن معنى الكف الضم . ( فإن قلت ) : قد أخرج [ ص: 95 ] حديث هذا الباب من وجه آخر ، عن ابن عباس رضي الله تعالى عنه ، فما وجه إدخاله بين أبواب أحكام السجود ؟ ( قلت ) : له تعلق بالسجود ; من حيث إن الشعر يسجد مع الرأس إذا لم يكف ، وأما حكمة النهي عن ذلك فهو ما قد ذكرناه ، عن أبي داود ، فإنه روى من حديث أبي رافع أنه رأى الحسن بن علي رضي الله تعالى عنهما يصلي وقد غرز ضفيرته في قفاه ، فحلها ، وقال : سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول : ذلك مقعد الشيطان .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث