الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

1971 [ ص: 132 ] 17 - باب: من أنظر موسرا

2077 - حدثنا أحمد بن يونس ، حدثنا زهير ، حدثنا منصور ، أن ربعي بن حراش حدثه ، أن حذيفة رضي الله عنه حدثه قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : " تلقت الملائكة روح رجل ممن كان قبلكم ، قالوا : أعملت من الخير شيئا ؟ قال : كنت آمر فتياني أن ينظروا ويتجاوزوا عن الموسر قال : قال : فتجاوزوا عنه" . وقال أبو مالك ، عن ربعي : "كنت أيسر على الموسر ، وأنظر المعسر" . وتابعه شعبة ، عن عبد الملك ، عن ربعي . وقال أبو عوانة ، عن عبد الملك ، عن ربعي : "أنظر الموسر ، وأتجاوز عن المعسر" . وقال نعيم بن أبي هند ، عن ربعي : "فأقبل من الموسر ، وأتجاوز عن المعسر" . [2391 ، 3451 - مسلم: 1560 - فتح: 4 \ 307]

التالي السابق


ذكر فيه حديث منصور ، عن ربعي ، عن حذيفة : قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : "تلقت الملائكة روح رجل ممن كان قبلكم ، قالوا : أعملت من الخير شيئا ؟ قال : كنت آمر فتياني أن ينظروا ويتجاوزوا عن الموسر قال : قال : فتجاوزوا عنه" . وقال أبو مالك ، عن ربعي : "كنت : أيسر على الموسر ، وأنظر المعسر" . وتابعه شعبة ، عن عبد الملك ، عن ربعي . وقال أبو عوانة ، عن عبد الملك ، عن ربعي : "أنظر الموسر ، وأتجاوز عن المعسر" . وقال نعيم بن أبي هند ، عن ربعي : " فأقبل من الموسر ، وأتجاوز عن المعسر" .

الشرح :

هذا الحديث أخرجه مسلم أيضا ، وفي بعض رواياته : قال أبو مسعود : هكذا سمعت من رسول الله وفي أخرى : قال [ ص: 133 ] عقبة بن عامر وأبو مسعود الأنصاري هكذا سمعناه من في رسول الله - صلى الله عليه وسلم - . والصحيح كما قال عبد الحق : عقبة بن عمرو لا ابن عامر ، وعقبة بن عامر وهم . وقال البخاري : قال عقبة بن عمرو أنا سمعته يقول : وذكر معه حديثا آخر ، وهو حديث الرجل في حرق نفسه يأتي .

وقوله : وقال أبو مالك : ثنا ربعي ، هذا أسنده مسلم : عن أبي سعيد الأشج ، ثنا أبو خالد الأحمر ، عن أبي مالك -سعد بن طارق- عن ربعي ، عن حذيفة ، وهو الذي قال فيه : فقال : عقبة وأبو مسعود كما سلف .

وكذا قال خلف في "أطرافه" : عقبة بن عامر وهم لا أعلم أحدا قال غيره -يعني : الأشج- والحديث إنما يحفظ من حديث عقبة بن عمرو وأبي مسعود الأنصاري . وذكر الدارقطني أن الوهم من أبي خالد الأحمر ، وصوابه : ابن عمرو . كذا رواه أبو مالك ونعيم بن أبي هند وعبد الملك بن عمير عن ربعي .

[ ص: 134 ] ومتابعة شعبة ستأتي في الاستقراض مسندة : حدثنا مسلم بن إبراهيم عن شعبة به . وكذا ما علقه أبو عوانة ، أسنده فيه عن موسى بن إسماعيل عنه مطولا ، وفيه : قال عقبة : أنا سمعته يقول ذلك ، وكان نباشا .

وتعليق نعيم بن أبي هند أسنده مسلم عن علي بن حجر وإسحاق بن إبراهيم ، عن جرير ، عن المغيرة ، عن نعيم به .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث