الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

موضع الإزار أين هو

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3421 [ ص: 28 ] موضع الإزار أين هو

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا جرير عن أبي شيبان عن عبد الله بن أبي الهذيل قال : سأل أبو بكر رسول الله صلى الله عليه وسلم عن موضع الإزار فقال : مسبق الساق ، لا خير فيما أسفل من ذلك ولا خير فيما فوق ذلك .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو الأحوص عن أبي إسحاق عن مسلم بن نذير عن حذيفة قال : أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بأسفل عضلة ساقي أو ساقه ، فقال : هذا موضع الإزار ، فإن أبيت فأسفل ، فإن أبيت فأسفل ، فإن أبيت فلا حق للإزار في الكعبين .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يعلى عن محمد بن إسحاق قال : سمعت أبا نبيه يقول : سمعت عائشة تقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما تحت الكعب من الإزار في النار .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو الأحوص عن أبي يعفور قال : رأيت ابن عمر وإن إزاره إلى نصف ساقه أو قريب من نصف ساقه .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يعلى بن عبيد عن محمد بن إسحاق عن العلاء بن عبد الرحمن بن يعقوب عن أبيه عن أبي سعيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إزرة المؤمن إلى نصف الساق ، فما كان إلى الكعب فلا بأس ، وما كان تحت الكعب ففي النار .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو خالد الأحمر عن أبي غفار عن أبي تميمة الهجيمي عن أبي جري الهجيمي قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : عليك السلام يا رسول الله ، قال : لا تقل : عليك السلام ؟ فإن عليك السلام تحية الميت وإياك وإسبال الإزار فإنها من المخيلة [ ص: 29 ]

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا حسين بن علي بن جعفر قال : كان ميمون يشمر إزاره إلى نصف ساقيه .

( 8 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عفان قال حدثنا وهيب قال حدثنا داود بن أبي هند عن أبي قزعة عن الأسقع بن الأسلع عن سمرة بن جندب عن النبي عليه السلام قال : ما أسفل من الكعبين من الإزار في النار .

( 9 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن أبي مكين عن خالد أبي أمية أن عليا اتزر فلحق إزاره بركبتيه .

( 10 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا جرير عن مغيرة عن إبراهيم قال : موضع الإزار مسبق الساق .

( 11 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا سهل بن يوسف عن حميد عن أنس قال : الإزار إلى نصف الساق أو إلى الكعبين ، لا خير فيما هو أسفل من ذلك .

( 12 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن أبي عون عن ابن سيرين قال : كانوا يكرهون الإزار فوق نصف الساق .

( 13 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو معاوية عن الأعمش عن سليمان بن مسهر عن خرشة أن عمر دعا بشفرة فرفع إزار رجل عن كعبيه ، ثم قطع ما كان أسفل من ذلك ، قال : فكأني أنظر إلى ذباذبه تسيل على عقبيه .

( 14 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا إسحاق بن سليمان عن أبي سنان عن أبي إسحاق قال : رأيت ناسا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم يأتزرون على أنصاف سوقهم ، فذكر أسامة بن زيد وابن عمر وزيد بن أرقم والبراء بن عازب .

( 15 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يحيى بن سعيد عن محمد بن أبي يحيى عن عكرمة قال : رأيت ابن عباس يأتزر فأرسل إزاره من بين يديه حتى تقع حاشيته على ظهر قدميه ويرفع من مؤخره [ ص: 30 ]

( 16 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا أبو سليمان المكتب عن أبيه قال : ما رأيت عليا عليه إزار إلا يحاذي إلى أنصاف ساقيه .

( 17 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن موسى بن دهقان قال : رأيت أبا سعيد وابن عمر إزارهما إلى أنصاف سوقهما .

( 18 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبيد الله بن موسى قال أخبرنا موسى بن عيينة عن إياس بن سلمة عن أبيه عن عثمان بن عفان : كان إزاره إلى نصف ساقيه فقيل له في ذلك فقال : هذه إزرة حبيبي يعني النبي عليه السلام .

( 19 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يزيد بن هارون قال حدثنا شريك عن عبد الملك بن عمير عن حصين بن قبيصة عن المغيرة بن شعبة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا سفيان بن سهل ، لا تسبل فإن الله لا يحب المسبلين

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث