الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ألكم الذكر وله الأنثى

جزء التالي صفحة
السابق

ألكم الذكر وله الأنثى [21]

يجوز أن يكون مقدما ما ينوى به التأخير . ويكون المعنى أن الذين لا يؤمنون بالآخرة ليسمون الملائكة تسمية الأنثى . أي يقولون هم بنات الله عز وجل ألكم الذكر الذي ترضونه وله الأنثى التي لا ترضونها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث