الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في اتخاذ الجمة والشعر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3454 [ ص: 57 ] في اتخاذ الجمة والشعر

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا المطلب بن زياد عن السدي قال : رأيت الحسين بن علي وجمته خارجة من تحت عمامته .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن عيينة عن ابن أبي نجيح عن مجاهد قال : قالت أم هانئ : دخل النبي صلى الله عليه وسلم بمكة وله أربع غدائر تعني ضفائر .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن هشام قال : رأيت ابن عمر وجابرا ولكل واحد منهما جمة .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن سفيان عن أبي إسحاق عن هبيرة قال : كان لعبد الله شعر يصفه على أذنيه .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا أفلح قال : رأيت للقاسم جمة .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يحيى بن سعيد عن ابن جريج عن عطاء قال : كان لعبيد بن عمير خصلتان .

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن إدريس عن يحيى بن عبد الله عن أبي قتادة قال : مازح النبي صلى الله عليه وسلم أبا قتادة قال : احذر جمتك ، قال : لك مكانها استر ، فقال له بعد ذلك : أكرمها فكان يتخذ لها بعد ذلك السد .

( 8 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبد الأعلى عن محمد بن إسحاق عن الحسن بن زيد عن أبيه أنه كان في رأس الحسن بن علي ذؤابة ، وأن الحسين جبذه بها حتى أدناه أو أفرحه .

( 9 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عبد الأعلى عن ابن إسحاق عن عبيد الله بن المغيرة بن معيقيب قال : وكان يفقهه ، قال : حدثني من لا أتهم من أهلي أنه رأى معيقيبا مرسلا ناصيته بين عينيه ، ورأى سعد بن مالك كذلك [ ص: 58 ]

( 10 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يحيى بن آدم عن إبراهيم بن سعد عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله عن ابن عباس قال : كان أهل الكتاب يسدلون أشعارهم ، وكان المشركون يفرقون رءوسهم ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحب موافقة أهل الكتاب فيما لم يؤمر به ، قال : فسدل رسول الله صلى الله عليه وسلم ناصية ثم فرق بعد .

( 11 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا إسحاق بن منصور عن إبراهيم بن سعد عن محمد بن إسحاق عن يحيى بن عباد عن أبيه عن عائشة قالت : كنت أفرق خلف يافوخ رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم أسدل ناصية .

( 12 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا يزيد بن هارون قال حدثنا جرير بن حازم عن قتادة عن أنس قال : كان شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم رجلا بين أذنيه ومنكبيه .

( 13 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا شريك عن أبي إسحاق عن البراء قال : ما رأيت أجمل من رسول الله صلى الله عليه وسلم مترجلا في حلة حمراء .

( 14 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا محمد بن بشر عن علي بن صالح قال حدثني إياد بن لقيط عن أبي رمثة قال : أقبلت فرأيت رجلا جالسا في ظل الكعبة فقال أبي : أتدري من هذا ؟ هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما انتهينا إليه إذا رجل ذو وفرة وبه ردع ، وعليه ثوبان أخضران .

( 15 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا الفضل عن عبد الواحد بن أيمن قال : رأيت ابن الزبير وله جمة إلى العنق ، وكان يفرق .

( 16 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن عبد الواحد بن أيمن قال رأيت عبيد بن عمير وابن الحنفية لكل واحد منهما جمة .

( 17 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن فطر عن حبيب قال : رأيت ابن عباس وله جمة .

( 18 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو معاوية عن الأحوص بن حكيم عن راشد بن سعد قال : أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم بالفرق ، ونهى عن السكنة [ ص: 59 ]

( 19 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا الفضل عن فطر عن أبي إسحاق عن هبيرة قال : كنا جلوسا عند علي فدعا ابنا له يقال له عثمان ، فجاء غلام له ذؤابة .

( 20 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن فضيل عن رضي بن أبي عقيل عن أبيه قال : كنا على باب ابن الحنفية ، فخرج ابن له ذؤابة .

( 21 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا مالك قال حدثنا زهير قال حدثنا عمارة بن غزية عن عبد الرحمن بن القاسم ، قال زهير : يرى عمارة أنه عن أبيه ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن الشعر الحسن أو الجميل من كسوة الله فأكرموه فكان يكره إزالته ، زعم زهير أنه النصع .

( 22 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو أسامة عن هشام قال : رأيت لابن عمر جمة مفروقة تضرب منكبيه .

( 23 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا مالك عن كامل عن حبيب قال : كأني أنظر إلى ابن عباس وله جمة ( فشانه )

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث