الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تزويج الحرائر

باب تزويج الحرائر والولود

1862 حدثنا هشام بن عمار حدثنا سلام بن سوار حدثنا كثير بن سليم عن الضحاك بن مزاحم قال سمعت أنس بن مالك يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول من أراد أن يلقى الله طاهرا مطهرا فليتزوج الحرائر [ ص: 574 ]

التالي السابق


[ ص: 574 ] قوله : ( فليتزوج الحرائر ) قيل لكونهن أنظف من الإماء فيسري ذلك من صحبتهن إلى الأزواج والأقرب حمل الحرية على الحرية المعنوية وهي نجابة الصفات وقد قيل إن ولد الجارية أنجب ومنه قول الحماسي

ولا يكشف الغم إلا ابن حرة يرى غمرات الموت ثم يزورها

قلت : والأحسن أن يقال إن النفس قلما تقنع بالأمة فالمتزوج بها بمنزلة من لا زوج له في النظر والطمع إلى غيرها ثم اللام في الحرائر للجنس فالتعدد غير لازم وقد يقال الأمر راجع إلى التعدد إذ كثيرا لا تقنع النفس بالواحدة فتطمع في غيرها ولا يخفى بعده وفي الزوائد إسناده ضعيف لضعف كثير بن سليم وسلام هو ابن سليمان بن سوار قال ابن عدي عنده مناكير وقال العقيلي في حديثه مناكير .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث