الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ذلك مبلغهم من العلم إن ربك هو أعلم بمن ضل

جزء التالي صفحة
السابق

ذلك مبلغهم من العلم [30]

قال ابن زيد : ليس لهم علم إلا الذي هم فيه من الشرك والكفر ومكابرتهم ما جاء من عند الله جل وعز ، وقال غيره : ذلك مبلغهم من العلم أنهم آثروا ما يفنى من زينة الدنيا ورياستها على ما يبقى من ثواب الآخرة ( إن ربك هو أعلم بمن ضل عن سبيله ) يكون أعلم بمعنى عالم ويجوز أن يكون على بابه بالحذف وسبيل الإسلام ( وهو أعلم بمن اهتدى ) أي إلى طريق الحق وهو الإسلام وذلك في سابق علمه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث